حلــــم
زائرنا الكريم إذا اردت التمتع بجميع الصلاحيات عليك التسجيل وإذا اردت المشاهده فتفضل بزيارة اقسام المنتدى

وشكرا

حلــــم

منتدى ثقافى واجتماعى وفنى ورياضى وسياسى واسلامى
 
الرئيسية7olmالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصبر المحمدي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 632
نقاط : 18559
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الصبر المحمدي   الإثنين 14 ديسمبر - 12:20

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله وصحبه ومن دعا بدعوته وستن بسنته الى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا .
اما بعد

اعلموا اخواني واخواتي في الله ان من محاسن اخلاق المسلم التي يتحلى بها هو الصبر واحتمال الاذى في سبيل الله تعالى . فالعلماء رحمهم الله عرفوا الصبر فقالوا الصبر هو حبس النفس على ما تكره , أو احتمال المكروه بنوع من الرضا والتسليم .
والصبر له ثلاثة انواع .
الاول : صبر على طاعة الله وعبادته فيصبر على الصلاة والصيام والحج والدعوة الى الله لان في هذه العبادة مشقة وعناء اذا لم يصبر المسلم عليها لم ينل من الاجر شيئ .
الثاني : صبر على محارم الله بان يصبر المسلم بترك الذنوب والمعاصي تقربا الى الله وليس من اجل الناس ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه فيصبر المسلم على ترك المحرمات عماما ومما ابتلي المسلمون به في هذا الوقت شرب السجائر ( الدخان) فانصح المدخنين ان يتركو هذا المضر طاعته لله ويصبرون على تركه وسوف يجدون العوض بأذنه سبحانه وتعالى وهذا لمن ابتلي بشرب الخمور والزنا والعياذ بالله ان يتركو هذه المحرمات ويصبروا على تركها .
الثالث : صبر على اقدار الله المؤلمة . مثل المرض بعمومه وموت الحبيب وفقد المال وابتلاء المسلم بمن حوله من الناس سواء كان من الكفار او من المسلمين كل هذه الاشياء مقدر على العبد فيجب فيها الصبر والتحمل والرضا والتسليم لقضاء الله وقدره حتى تحقق ايها المسلم الايمان الصحيح بقضاء الله وقدره ومن صبر على هذه الثلاث نال اعظم شيئا يبحث عنه المسلم الا وهو دخول الجنة من غير حساب كما قال تعالى في كتابه العزيز (( انما يوف الصابرون اجرهم بغير حساب )) فنسال الله ان يصبرنا ويعيننا على طاعته وترك معاصيه وعلى اقداره المؤلمة . هذا والله اعلم واحكم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصبحه اجمعين . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سنكمل ان شاء الله هذا الموضوع في حلقة اخرى لانه مهم جدا في حياتنا .

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 632
نقاط : 18559
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 38

مُساهمةموضوع: الصبر المحمدي   الجمعة 4 ديسمبر - 1:09



]صبر النبي صلى الله عليه و سلم


كان رسول الله صلى الله عليه و سلم أكثر رسل الله تعالى جهاداً و صبراً على الابتلاء و الإيذاء و قد لاقى من المشركين و اليهود و المنافقين عداءاً شديداً فما زاده ذلك إلا إصراراً و ثباتاً و من امثلة صبره صلى الله عليه و سلم :

[


-صبره صلى الله عليه و سلم على رميه بالسحر و الكذب و الكهانة و الجنون و هو الذي كانوا يدعونه قبل بعثته بالصادق الأمين ثم

بدؤوا في إيذاؤه جسديا فاخذ بتلابيبه حتى سقط على ركبتيه ووضع على ظهره سلى جزور (روث الجمل) و هو ساجد و رمي

بالحجارة حتى دميت قدمه الشريفة و دبروا المكيدة تلو الأخرى لقتله صلى الله عليه و سلم فعن انس رضي الله تعالى عنه قال : لقد

ضربوا رسول الله صلى الله عليه و سلم مرة حتى غشي عليه فقام أبو بكر رضي الله عنه فجعل ينادي : "ويلكم أتقتلون رجلاً أن

يقول ربي الله فقالوا : من هذا؟ فقالوا : أبو بكر المجنون فتركوه و أقبلوا على أبي بكر"

s



2-يوم الطائف وهو من أشد الأيام قسوة على النبي صلى الله عليه و سلم حين رفض سادة ثقيف و أشرافهم و هم أخوة ثلاثة و هم :


ياليل بن عمرو بن عمير و أخواه مسعود و حبيب حيث قال له أحدهم : هو يمرط (يمزق) ثياب الكعبة إن كان الله أرسلك و قال

الآخر: أما وجد الله أحداً برسله غيرك و قال الثالث : و الله لا أكلمك أبدا لئن كنت رسولاً من الله كما تقول لانت أعظم خطراً من

أن أرد عليك الكلام و لئن كنت تكذب على الله ما ينبغي لي أن أكلمك فقام الرسول صلى الله عليه و سلم و قد يئس من خير ثقيف ثم

طلب منهم النبي صلى الله عليه و سلم أن لا يبلغوا قريشاً حتى لا يجرئهم ذلك عليه فلم يفعلوا و أغروا به سفهاءهم و عبيدهم يسبونه و

يضربونه بالحجارة






3-بعد الهجرة إلى المدينة واجه النبي صلى الله عليه و سلم عداء جديد متمثل في المنافقين و لطالما كان المسلمون يكتشفون رائحة

النفاق من أحدهم فيستأذنوا النبي صلى الله عليه و سلم في قتله فيقول صلى الله عليه و سلم: "...لا يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه"





4-صبر النبي صلى الله عليه و سلم على اليهود صبراً شديداً إذ انهم أهل خديعة و مكر و حقد دفين فهم لم يكتفوا بكتم صفاته التي

هي موجودة و مفصلة عندهم في التوراة و هم يعرفونه كما يعرفون أبنائهم و لو انهم أظهروها و لم يكذبوا على الله لما تردد أحد في

دخول الإسلام لأن الكل كان يعترف بهم كأهل كتاب إلا أنهم كتموا الحق و أنكروه و أغروا به المشركين حسداً و حقداً و رغم ذلك

صبر النبي صلى الله عليه و سلم عليهم رغم نقضهم العهود و نصرتهم للمشركين إلا أن الله تعالى نصره عليهم فأجلى من جلى منهم

من بني قينقاع و بني فريظة ثم فتحت خيبر فأبقى صلى الله عليه و سلم أهلها إلى حين

أما صبره صلى الله عليه و سلم على المشركين فقد تغير من العهد المدني عن العصر المكي ففي العهد المكي صبر النبي على

الإيذاء و تحمله و في العهد المدني كان الصبر في ميادين القتال فخاض المعارك المتتالية دون أن ينفذ صبره أو يضعف عزمه و قد

نال في ذلك أذى كثيراً حيث كسرت رباعيته و شج وجهه الشريف في غزوة أحد و هو صابر محتسب وقال صلى الله عليه و سلم

"كيف يفلح قوم شجوا نبيهم و كسروا رباعيته و هو يدعوهم إلى الله" فانزل الله تعالى عليه " لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أ
َوْ يُعَذَّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ" سورة آل عمران آية 128





وختاما فقد صبر صلى الله عليه و سلم على ما لاقى من شدة الحياة فعن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه و

سلم قال : "لقد أُخفت في الله و ما يخاف أحد و قد أوذيت في الله و ما يؤذى أحد و لقد أتت علي ثلاثون ما بين يوم و ليلة و ما لي

طعام يأكله ذو كبد إلا شئ يواريه إبط بلال" فقد صبر صلى الله عليه و سلم على مقاطعة قريش الاقتصادية له صلى الله عليه و سلم

و لبني عمومته ثلاث سنوات و صبر على تعذيب المسلمين من سادة قريش و موت أصحابه و أبنائه و لعل هذا هو سر تكرار أوامر ا

لله تعالى له صلى الله عليه و سلم بالصبر كقوله تعالى " فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ" سورة الأحقاف آية 35 و قوله

تعالى " وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا" سورة الطور آية 48




صلى الله عليك وسلم يا حبيبي يا رسول الله

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
 
الصبر المحمدي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلــــم :: الفئة الأولى :: المنتدى الإسلامى :: الحبيب المصطفى-
انتقل الى: