حلــــم
زائرنا الكريم إذا اردت التمتع بجميع الصلاحيات عليك التسجيل وإذا اردت المشاهده فتفضل بزيارة اقسام المنتدى

وشكرا

حلــــم

منتدى ثقافى واجتماعى وفنى ورياضى وسياسى واسلامى
 
الرئيسية7olmالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التدخين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 632
نقاط : 15384
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: التدخين   الجمعة 8 يناير - 10:55

التدخين عند النساء ... حقائق وأرقام : -

بالرغم من أن عدد المدخنات مقارنة بالمدخنين أقل لكن نسبة الفرق بين السيدات و الرجال أخذت في التناقص عام بعد الآخر وأصبح الفرق اليوم اقل في التدخين بين الرجال و النساء, ومقارنة بالرجال فإن السيدات تتحمل عبئ أكبر من الأمراض المتعلقة بالتدخين حيث نجد ذلك من خلال الآتي:

التدخين مسئول عن 90 % من الوفيات بسبب سرطان الرئة كل عام .

السيدات المدخنات يكونون أكثر عرضة 12 مرة مقارنة بغير المدخنات للموت بسرطان الرئة .

التدخين مسئول عن 80 % من وفيات أمراض الرئة الأنسدادية المزمنة في النساء سنويا و هؤلاء النساء يمثلن 10.5 مرة أكثر من غير المدخنات .

سنويا , تدخين السجائر يقتل 178.408 سيدة بالولايات المتحدة وهذا يعني إن شركات التبغ متهم رئيسي وراء هذه الوفيات في كل بلد يتم التسويق فيه لمنتجات هذه الشركات السامة.

النساء المدخنات أيضا لديهم زيادة في خطر الإصابة بسرطان الفم و المريء و البلعوم و البنكرياس و الكلى و المثانة و الرحم .

المدخنات لديهم فرصة مضاعفة للإصابة بأمراض القلب .

تزداد لدى المدخنات وخاصة بعد انقطاع الطمث نسبة الإصابة بهشاشة العظام مقارنة عن السيدات التي لم تدخن أبدا . أيضا تدخين السجائر يسبب ظهور التجاعيد مما يجعل المدخنة أقل جاذبية و يصيبها بالعجز المبكر .

في 2003 كان هناك 10.7 % من الأمهات يدخن أثناء الحمل . و قد تم حساب إن 25 % فقط من الأمهات تركن التدخين بمجرد أن أصبحن حوامل وهذا يعني إن كثير من المدخنات لا يتوقفن عن التدخين أثناء الحمل مما تكون سببا في إصابة الجنين والطفل بعد الولادة بأمراض عديدة قد تؤدي إلى إجهاض الجنين أو وفاة الطفل المفاجئ بعد الولادة.

إن التدخين أثناء الحمل يمكن أن يتسبب في مشاكل صحية خطيرة لكل من الأم و الجنين على حد سواء مثل مضاعفات الحمل , الولادة المبكرة , الأطفال صغيري الحجم , موت الجنين .

الأم المدخنة من الممكن أن تنقل النيكوتين لأطفالها من خلال لبن الرضاعة . أيضا التدخين يعمل على تثبيط 25 % من كمية الأكسجين من الوصول للمشيمة .

أيضا الأطفال يكونون أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد و الالتهاب الشعبي و الأمراض التنفسية الأخرى إذا وجد مدخنا في البيت أو في مركز الرعاية الصحية .

ثبت إن تدخين الأم يكون له علاقة بأزمات الربو عند الأطفال و الرضع . إن فرصة الإصابة بنوبة أزمة يتضاعف عند الأطفال الذين تدخن أمهاتهم أكثر من 10 سجائر يوميا .

تقليل معدل التدخين من الممكن ألا يفيد الطفل حيث إن نسبة الأمهات اللاتي قللن من معدل التدخين أو تحولن إلى سجائر تحتوي على نسبة قليلة من القطران من الممكن أن يستنشقن بعمق أو يتناولن شفطات أكثر للحصول على نفس الجرعة من النيكوتين مثل السابق وبالتالي لم يعد هذا حلا مثاليا لهن وان الحل المثالي يكمن في الإقلاع النهائي والفوري عن آفة التدخين التي لا تتناسب أبدا مع أنوثة وطبيعة المرأة.

إن أكثر الطرق فاعلية لحماية الجنين هي الإقلاع عن التدخين . إذا كانت المرأة تخطط للحمل في المستقبل فإن الإقلاع عن التدخين شيئا حتميا .

دراسة حديثة وجدت أنه بين المدخنات الشابات و المقلعات عن التدخين و اللاتي يعانين من مشاكل انسداد مزمن بالجهاز التنفسي قد تنفسن بطريقة أسهل بعد الإقلاع عن التدخين . بعد سنة من الإقلاع يكون لدى السيدة تحسن مضاعف في وظائف الرئة مقارنة بالرجل الذي يقلع عن التدخين .

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
Admin
Admin


عدد المساهمات : 632
نقاط : 15384
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: التدخين   الجمعة 8 يناير - 10:47

كيف تنجح في الإقلاع عن التدخين بدون زيادة وزنك : -

من الطبيعي أن تزداد شهية الإنسان للطعام بعد إقلاعه عن التدخين ، وبإمكان تارك التدخين أن يتبع بعض القواعد الأساسية لكي لا يزداد وزنه بشكل يزعجه .

عزيزنا تارك التدخين . حالما تترك التدخين فأن أشياء كثيرة تحدث في الحال . فمن ناحية ، فأن جسمك لا يحرق ما تأكل بسرعة كالسابق ، ومن ناحية أخرى ستشعر بتذوق الطعام الذي تأكله ! فحاسة التذوق عندك كانت لسنوات تحت تأثير النيكوتين ، وبعد ذلك بدأت تعمل بعد التخلص من تلك السموم . لذلك ، ولكونك بدأت تشعر بسعادة وبدأت تتذوق الطعام ، فأنك ستأكل أكثر من السابق . علاوة على ذلك فقد تعودت في السابق أن يكون في فمك شيء ... وهو السيجارة . وهذا يدفعك لأن تتناول وجبات خفيفة بين الوجبات ألرئيسيه .

فإذا وضعت ما تقدم في اعتبارك ، فأنه يمكنك إتباع طرق وقواعد جديدة تعطيك صحة أفضل وحياة أطول ! وفيما يلي قائمة من تسع نقاط اقترحها أخصائيون في إدارة التربية الصحية في أمريكا يمكنك إتباعها :

تناول فطورا جيدا .

توقف عن تناول الوجبات الخفيفة خلال النهار .

حاول أن تقلل السعرات الحرارية من وجباتك بقدر الإمكان:

بالتوقف عن تناول الدهون والزيوت النباتية ومستلزمات السلطة .

– بالتوقف – أو التقليل من تناول السكر الخالص والأيسكريم والكيك والمربى والجلي . ويمكنك استعمال عصير الفواكه ، والفواكه الطازجة .

استعمل الأرز البني بدلا عن الأبيض ، والخبز الأسمر بدلا عن الأبيض ، والحبوب المطبوخة عند الإفطار بدلا عن الجافة .

لا تتناول المشروبات الكحولية .

قلل ما أمكن من تناول الدهون الحيوانية ( السمن البقري ) :

لا تتناول اللحوم الحمراء – يمكنك تناول الأسماك .

لا تتناول الألبان الدسمة – بإمكانك استعمال الحليب خالي الدسم – ولا الجبن ولا الزبدة .

اختر شرائح صغيرة من الخبز – وبكميات قليلة .

احذر تناول المشويان – فمعظمها غنية بالدسم والسكر .

تناول ثلاث بيضات أو أقلّ أسبوعيا .

تناول العشاء فواكه خفيفة ، أو لا تتناول شيئا .

مارس التمرينات الرياضية بانتظام .

خذ قسطا من الراحة والنوم والهواء النقي وأشعة الشمس ، والماء العذب .

أحرص على إجراء فحوصات طبية – بانتظام .

وتوكل على الله فلن يخذلك !!

التدخين سبب في تآكل مركز شبكية العين : -

يسبب التدخين تآكل مركز الشبكية و هي حالة مرضية تصيب العين مسببة ضعف البصر والعمى , وذلك من خلال تأثير التدخين المباشر على العين بما يحتويه من مواد سامة , وبسبب تأثير التدخين على صحة الجهاز الدوري " القلب والأوعية الدموية "


إن تدخين السجائر يسرع من عملية تكون سدادات تصلب الشرايين " تجمع من الكوليستيرول و الدهون " على جدار الشرايين تقوم بإغلاق الشرايين تدريجيا مما يحد من تدفق الدم خلال الشرايين . كذلك النيكوتين و أول أكسيد الكربون الموجودين في دخان السجائر يمثلان أسباب مهمة لفقد الشرايين لمرونتها . إن مركز الشبكية في العين له أقل مصدر للدم في الجسم , يخدم مستقبلات الشبكية التي تمكنا من رؤية أدق التفاصيل بوضوح . لذلك فهو يتأثر بسرعة بسبب ضعف و انقطاع مصدر الدم عن مركز الشبكية حيث يحدث ذلك مبكرا و حتى قبل أن تتأثر وظائف الجسم الأخرى مسببة ضعفا تدريجيا في الإبصار. إن نمو أوعية دموية جديدة و تسرب الدم يمكن أن يتسبب في حدوث ندب في الشبكية و فقدان حاد بالبصر .


إن متوسط السن الذي يحدث فيه تآكل بمركز الشبكية في أول عين هو في سن 65 سنة . بينما تتأثر العين الأخرى بمعدل حوالي 12% كل عام بعد هذا السن , و حوالي 60 % من المرضى المدخنين يصيبهم العمى تماما في سن ال 70 عاما .


مضاعفات تآكل مركز الشبكية : -

لا يمكن أن يقرؤون أو يرون التفاصيل بالتلفاز .

لا يمكنهم التعرف على الوجوه بسهولة.

لا يمكنهم أن يسوقوا السيارات.

يفقدون قدرتهم في الاعتماد على أنفسهم

يسقطون بسهولة و يعانون من مضاعفات خطرة بسبب سقوطهم.

أمل للمقلعين عن التدخين : -

عند الإقلاع عن التدخين فان نسبة التحسن عند بعض الأشخاص تبدأ بصورة ملحوظة خصوصا في الحالات المبكرة علما بأنه كلما استطاع المدخن أن يتخذ قراره في وقف التدخين بشكل مبكرا كلما ساعده ذلك على التخلص الكامل والناجح من العديد من الأضرار الذي يسببها التدخين .

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
Admin
Admin


عدد المساهمات : 632
نقاط : 15384
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: التدخين   الجمعة 8 يناير - 10:45

لماذا نكافح التدخين ..؟

عزيزنا القارئ: لقد أثبتت الإحصاءات أن هنالك ما يزيد عن ثمانية ملايين مدخن سابق من الرجال والنساء ، بنسبة 45% و 37% على التوالي . وتعتبر هذه أعلى نسبة مدخنين في العالم بالنسبة لعدد السكان. ولكن يبدو أن عملية الإقلاع عن التدخين أصبحت ظاهرة منتشرة – خاصة في انجلترا ، فقد انخفضت نسبة السجائر المباعة فيها في السنوات الأخيرة 10% عما كانت عليه سابقا .

وقد كانت نسبة الأطباء المقلعين عن التدخين هي النسبة الأعلى بين فئات المجتمع البريطاني حيث وصل عدد المدخنين من الأطباء حوالي ثلاثين ألف طبيب ، يليهم المدرسون ثم الرياضيون الذين شعروا أن التدخين يؤثر على لياقتهم البدنية وأدائهم للتمارين والألعاب الرياضية . وقد دلت الأرقام أن أكثر من 90% من هذه الفئات قد اقلعوا عن التدخين بمحض أرادتهم دون أية مساعدة خارجية .

واستنشاق دخان السيجارة – أيها القارئ الكريم – يصحبه أكثر من ألف مادة كيميائية مختلفة ، أو ما يطلق عليه ( القطران ) ، الذي يستقر في الأغشية الدقيقة التي تبطن المجرى التنفسي والرئتين . ولا يقتصر الأمر على القطران ، بل هنالك مواد سامة أخرى مصاحبة للدخان ، مثل اول أكسيد الكربون ، والنيكوتين ، وحامض الكربوليك ، والبيوتان ، والنشادر . وكلها تسير في مجرى الدم – عصب الحياة في الإنسان !

ولو سألنا أنفسنا : هل التدخين عملية إدمان ؟ لوجدنا الإجابة بالنفي طبعا ، لأنها عملية نفسية أكثر منها شيئا آخر . لذلك فنحن نجد أن صاحب الإرادة القوية يقلع عن التدخين خلال ساعات معدودة ! ولا يفكر بعض المدخنين بالإقلاع عن التدخين ، لإحساسهم بالصحة . وهم يرفضون مجرد الكلام عن أضرار التدخين والنتائج المدمرة المترتبة عليه . ولا يستطيع أحد عمل أي شيء أمام إصرار هذه الفئة من المدخنين . إلا إننا – للأسف الشديد – نلاحظ أن العديد من هؤلاء يقلعون عن التدخين فجأة .. عندما يصابون بمرض خطير أو عندما يأمرهم الأطباء بذلك .. ولكن بعد فوات الوقت ...

وهنالك أسباب كثيرة تكمن وراء محاولة غالبية المدخنين الإقلاع عنه ، منها مثلا ما يجيب عليه هؤلاء :

اشعر كلما سعلت أن السيجارة تضرني أكثر مما تفيد !

أريد الإقلاع عن التدخين قبل أن أرزق بأبناء !

التدخين عادة ضارة يلفظها المجتمع ويلفظ من يمارسها !

اشعر بأنني مثال سيء للأجيال القادمة !

لا أريد أن أكون عبدا لهذه العادة السيئة !

التدخين يكلفني الغالي والنفيس !

حتى غير المدخنين يدفعون الثمن غاليا !

هنالك مكاسب كثيرة بعد الإقلاع عن التدخين !

حقائق وأرقام عن أخطار التدخين :

يسبب التدخين أكثر من (50) ألف حالة وفاة سنويا – في بريطانيا – وحدها . وهذا يعني ثمانية أضعاف الذين يموتون في حوادث الطرق !

يسبب أشكالا متعددة من السرطان – وخاصة سرطان الرئة – تصيب المدخنين أكثر من غيرهم !
تبين الإحصاءات أن ضعف الذين يموتون بأزمات قلبية تحت سن (65) من المدخنين – بالمقارنة مع غير المدخنين !

يسبب التهاب القصبة الهوائية المزمن وأمراض الصدر وضيق التنفس وقرحة المعدة للمدخنين أكثر من غيرهم !

يعاني المدخن كثيرا من أمراض الأسنان واللثة !

إن إجراء عملية جراحية للشخص المدخن يعتبر أصعب بكثير من إجرائها لغير المدخن ، كما أن عواقب العملية قد تكون وخيمة أحيانا على المدخن !
خطورة التدخين على الأم الحامل تنعكس على الجنين في بطن أمه ، ويخلق مشوها أو يعاني من أمراض لا حصر لها !

الامتناع عن التدخين : -

تشير البحوث أن هنالك سبع فئات من المدخنين . وهذا التقسيم لمساعدة المدخن في معرفة السبب الذي من أجله يدخن ، ولإعطائه بعض الأفكار للامتناع عن التدخين :

أنت تدخن لأنك تشعر بأن في السيجارة راحة لك سواء بعد العمل أو بعد وجبة طعام دسمة. فإذا كنت تشعر بمتعة التدخين في تلك الأوقات عليك أن تجد وسيلة مسلية أخرى بديلة للتدخين ، كتناول بعض المشروبات الغازية والفواكه أو أي نوع آخر لا يؤدي إلى السمنة . ثم ابدأ بممارسة بعض الأنشطة الاجتماعية ، وخفف من تناول بعض المشروبات الساخنة أو الباردة التي تشجع على التدخين بعد الوجبات . وتذكّر دائما الفائدة الصحية التي ستجنيها عند الإقلاع عن التدخين .

السيجارة كمنشّط : إذا كانت السيجارة تشعرك بالنشوة والمتعة ، فلماذا لا تجد بديلا لها كالمشي أو ممارسة بعض التمرينات الخفيفة أو تناول بعض المشروبات المنبهة كالشاي أو القهوة ؟ حاول أن تأخذ نفسا عميقا ثم زفيرا ، فهذا يساعدك على التخلص من بعض آثار النيكوتين والقطران .

سهولة الحصول على السيجارة :-

أن شعورك بأنك بحاجة إلى شيء تداعبه بين أصابعك ، يجعلك تميل إلى السيجارة أو الغليون أو علبة الكبريت . فلماذا لا تستبدل هذه الأشياء بقلم .. أو قطعة نقود معدنية أو أي جسم صغير ؟ وأنت أيتها المدخنة ، اشغلي يديك بأعمال الإبرة أو الطبخ أو قراءة كتاب مفيد كلما شعرت بأن يديك بحاجة إلى سيجاره .

الرغبة الملحّة في التدخين : -

أحيانا تشعر أيها المدخن بأنك مدمن على التدخين ، ولا يمكنك الخلاص منه . فأنت إذن تدخن لأنك بحاجة إلى سيجاره ! فأحيانا تسير في منتصف الليل تبحث عن بائع سجائر لتشبع رغبتك ... فلماذا لا تحاول تناول فنجان من الشاي أو القهوة أو مضغ اللبان كبديل للسيجارة ؟

التدخين كعادة : -

تجد أحيانا السيجارة بين أصابعك أو في فمك ، ولا تدري كيف وصلت إلى مكانها ... وهذا دليل واضح على انك لست بحاجة إلى السيجارة ولكنها أصبحت عادة أكثر من أي شيء آخر . فلماذا لا تترك علبة السجائر بعيدة عن متناول يدك ؟ عوّد نفسك على التدخين في مكان واحد فقط .. ولا تحاول حمل علبة السجائر أينما ذهبت . لا تحاول شراء علبة جديدة إلا عندما تنتهي من الأولى تماما .

التدخين كعملية اجتماعية نفسيه : -

أحيانا لا تشعر بمتعة في التدخين ، وبالرغم من ذلك فأنك تدخن مقلدا بذلك كل المدخنين الذين يشاركونك الغرفة – أو المتواجدين في المجلس . وربما لا تشتري السجائر بصورة مستمرة ولكنك لا تمانع أبدا في قبول سيجارة تعرض عليك من آخرين . فلماذا لا تحاول اجتناب الأماكن التي يجتمع فيها المدخنون بصورة مؤقتة أو أن تعرض عن قبول أية سيجارة وتقول ( شكرا .. لا أدخن ) !

وأخيرا .. لا تكن أ سيرا للسيجارة !

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
Admin
Admin


عدد المساهمات : 632
نقاط : 15384
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: التدخين   الجمعة 8 يناير - 10:41

الدلع والولع في التدخين ... : -

قال لي : لا داعي للقلق علي ، فأنا لا أدخن أكثر من ثلاثة سجائر يوميا .. أجبته : القلق قائم يا عزيزي لأن من يدخن ثلاثة سجائر الآن سيصبح من المدخنين التقليديين قريبا . فالثلاثة سترتفع إلى خمسة ، وعشرة ، وعشرين ! أن أوله دلع ونتيجته ولع بهذه العادة الضارة التي يعاني منها الملايين !


والبداية – أيها الأحبة القراء ، تبدأ بسيجارة واحدة ، وربما بجزء من السيجارة من صديق أو شقيق أو في حمام المدرسة أو البيت ... لكنها تتطور مع عدم توفر الرقابة والتوعية بالنسبة للأطفال وطلاب المدارس ، ومع قيام الوالدين أو الأشقاء الكبار في المنزل بالتدخين أمام الصغير الذي يقتدي بهم .. فهم قدوته . وتكبر المسألة وتستفحل !

لقد عمدت شركات تصنيع السجائر إلى وسائل غير إنسانية لاصطياد الشباب ، وذلك بالإعلان عن مسابقات وجوائز قيمة في مناسبات عامة مختلفة ، وتقديم علب سجائر أنيقة وولاعات جميلة مجانا في الأسواق المركزية والأماكن العامة كالمجمعات التجارية ، تقوم بتقديمها فتيات بمظهر مثير للمراهقين بحيث يتم اصطيادهم إلى الموت المحقق ...!

فالأهم في كل ما تقدم أن يكون القدوة .. قدوة صالحة ، وسواء كان القدوة هو الوالد أو الوالدة أو الشقيق الأكبر أو المدرس فيجب أن يمتنع بنفسه عن التدخين أمام الأطفال والصبيان والمراهقين ... لأنهم يقتدون به ويقلدونه ، فيعتقدون أن السيجارة علامة على الرجولة والنضج .. وما دام قدوتنا يدخن فلم لا ندخن ؟! لذلك وقبل أن يقوم ولي الأمر أو المدرس بتقديم النصح والوعظ إلى الأطفال والمراهقين بالامتناع عن التدخين عليه أولا أن يبدأ بنفسه ليكون مثلا يحتذى وقدوة لأولئك الصبيان أو المراهقين ، فلا ينه عن خلق ويأتي مثله !

وإذا ابتلي احد ولاة الأمر – كالأب أو الأم أو الشقيق الأكبر أو المدرس – بالتدخين ، ولم تكن إرادته وعزيمته قادرة على منعه عن تلك العادة الضارة ، لعلى الأقل عليه أن يستتر عن أعين أبنائه وأهل بيته – أو طلابه إذا كان مدرسا – وأن لا يشملهم بالأضرار الناجمة عن دخان سجائره فيصبحوا مدخنين سلبيين لا ذنب لهم إلا أنهم أهله ويعيشون معه تحت سقف واحد !

وبالنسبة إلى المدرس ، فأن عليه أن يمتنع أيضا عن التدخين قبل أن يقدم النصائح إلى تلاميذه أو ينهرهم إذا علم أو رأى احدهم يدخن ، فكيف ينهى عن التدخين والسيجارة في فمه .. أو بين إصبعيه .. أو رائحة فمه وانفه وملابسه تزكم الأنوف ؟ فإذا لم كالحافلات ومكاتب العمل والمستشفيات والمدارس والعيادات يستطع منع نفسه وتحت كل الظروف يجب عليه أن لا يدخن داخل جدران المدرسة .. وإلا فأنه سيكون قدوة سيئة وغير صالحة . والجهات الرسمية – لحسن الحظ – لجأت مؤخرا بعد انتشار التدخين بين صغار السن من طلاب وغيرهم ، وبعد ثبوت أضراره التي تؤدي إلى الموت ، إلى منع التدخين في ألاماكن العامة..وخصصت للمدخنين غرفا صغيرة خاصة بهم يدخنون داخلها وهو معزولون عن الناس كالموبوءين بمرض فتاك !

وما يغيظ أكثر من المدرس وا لأب المدخن ، الطبيب الذي ينصحك بالإقلاع الفوري عن التدخين لحماية رئتيك الضعيفتين وقلبك وشرايينك ... والسيجارة بين شفتيه .. أو أمامه !! انه الاستهتار بعينه بالقوانين ، وبصحة الآخرين وإدراكهم ، فالمريض له عينان تلحظان سيجارة الطبيب . والطالب له عينان وهو يرى سيجارة المدرس ، وكذلك الطفل أو الابن في المنزل !

لقد أعلن أن في بريطانيا وحدها أربعة عشر مليون مدخن ، يرغب عشرة ملايين منهم في الإقلاع عن التدخين بعدما ذاقوا مرارة الأمراض والمعاناة في صحتهم – عدا عن الناحية الاقتصادية والمصاريف التي تحرق ثمنا للسجائر ، وعدا عن تذمر الأهل والأصدقاء وزملاء العمل من روائحهم الكريهة والضارة .. ومظاهر المرض التي على رأسها الكحة والسعال !

وهناك شركات تقوم بالترويج لأدوية قامت بتصنيعها للمساعدة على الإقلاع عن التدخين ، ويوما بعد يوم نسمع أو نقرأ عن دواء جديد يضاف إلى تلك الأدوية التي يقال أنها تساعد المدخنين .... ويكفي أن تعلم أيها القارىء الكريم بأن مبيعات تلك الشركات من تلك الأدوية بلغت عام 1991 تسعمائة مليون دولار أمريكي صرفت منها على الدعاية مائة مليون دولارا !

والطريقة المثلي ، أن يمتنع المدخن بنفسه وبإرادته وقناعته الشخصية بعد أن ثبت بالتقارير العلمية والطبية واسعة الانتشار أن التدخين ضار بصحة المدخن ومن حوله ، وملوث رئيسي للبيئة . ولا اعتقد بأن هنالك إنسان ليست لديه الإرادة أو يعجز عن اتخاذ قرار خاص بصحته وصحة أهله ، بدون أدوية مساعدة وبدون طلب من أي إنسان ! فالحياة حياته .. والصحة صحته ... وهو إنسان له عقل وإدراك وفهم للأمور .

شهر رمضان عيادة مجانية وفعالة للإقلاع عن التدخين : -

ليكن قرارك بالتوقف عن التدخين في شهر رمضان


عندما يقرأ احدنا خبرا فيه تحذيرا من وزارة الصحة لدواء أو غذاء أو منتج فانه يلتزم بالابتعاد عنه ويسارع بإخبار أهله و زملائه حول هذا التحذير , ذلك إن المحافظة على الصحة مطلب عظيم يسعى إليه كل شخص و ينفق في سبيله كل ما بوسعه من جهد ومال. لكن حال المدخنين يختلف تماما عن تلك القاعدة اختلافا يثير الدهشة والاستغراب, فهم مصرّون على التدخين رغم أن الدخان سبب لفساد صحة الإنسان وإصابته بالعديد من الأمراض والمضاعفات الصحية , حيث يحتوي دخان السيجارة على 4000 نوع من المواد الكيميائية الضارة 60 منها مسرطن (مسبب للسرطان) بالإضافة إلى مواد أخرى منها أول أكسيد الكربون، الفحم، الزرنيخ، الرصاص وهي كلها مواد سامة للجسم البشري.

قصة اغتيال : -

التدخين عدو لدود لأهم أجهزة جسم الإنسان على الإطلاق ألا وهو الجهاز التنفسي وهو الجهاز المتصل بالمحيط الخارجي اتصالا دائما من خلال عمليتي الشهيق والزفير وهو المصدر الوحيد لإمداد كل أعضاء وأنسجة وخلايا الجسم بالأكسجين اللازم لحياتها وحيويتها . فيأتي الدخان ليفسد صحة هذا الجهاز وتكون الرئتين ذلك العضو الرطب اللين محطة لتراكم مخلفات احتراق مكونات التبغ السامة فتبدءا معها الأعراض من سعال وضيق نفس ثم الأمراض من التهاب الشعب الهوائية المزمن والانفسيما ثم يكون المرض المميت ألا وهو سرطان الرئة ليكون الفصل الأخير والمحزن في قصة اغتيال الرئتين ليعقبها أيام معدودات ينتظر فيها المدخن اغتيال باقي الأعضاء ومفارقة الحياة.

حقائق واقعية حول أضرار التدخين: -

ما من مدخن إلا ويعاني من تسمم الدم المزمن بأول أكسيد الكربون ومن أعراضه ارتخاء الجسم وألم العضلات.

ما من مدخن إلا وضعفت لديه آليات تنظيف الرئتين والقصبة الهوائية.

ما من مدخن إلا ولديه تحولات غير طبيعية في بعض خلايا الرئتين مما يجعله أكثر عرضة من غيره بالإصابة بمرض السرطان.

ما من مدخن إلا ويعاني من خلل نسيجي في تركيبة الجدران الداخلية للأوعية الدموية مما يجعله أكثر عرضة لتصلب الشرايين.

ما من مدخن إلا ويعمل التدخين على التأثير المزمن السلبي للوظيفة الجنسية لديه

رجعنا من رحلة الصيف مرضى : -

كان الطبيب مستغربا عندما رأى أعراض التهاب الشعب الهوائية الغير جرثومي وضيق النفس قد أصاب جميع أفراد العائلة دون استثناء , فجلس يسألهم عما إذا كان تعرضوا لغاز أو مادة أو تناولوا أكلا جديدا لم يعتادوه. لكن لغز مرضهم سرعان ما تبدد عندما عرف أنهم رافقوا رب الأسرة في رحلة برية لإحدى الدول المجاورة بالسيارة ذهابا وعودة وقطعوا الآلاف من الكيلومترات وهو مجبرين على استنشاق العديد من المواد السامة و المؤذية لغشاء الجهاز التنفسي المخاطي تلك المواد التي أهداها لهم اقرب الناس إليهم بدخانه داخل السيارة , بل إن الأطفال كانوا عرضة للتسمم بأول أكسيد الكربون حيث كانت نوافذ السيارة مغلقة. نعم أخي المدخن إن دخانك لا يضّرك وحدك بل يضّر اعزّ ما تملك في هذه الدنيا أولادك وزوجتك و ذويك وزملائك في العمل , انه التدخين القسري أو السلبي والذي خصصت منظمة الصحة العالمية يومها العالمي لهذه السنة عنه , ومخاطره جعلت دول أوربا تسن القوانين الصارمة لمنع التدخين في الأماكن العامة.

لهذه الأسباب أنت تعصي الله بالدخان : -

الدخان معصية للمولى عز وجل اجمع عليها كل العلماء دون استثناء ولهذا الإجماع أسباب منها: إن الدخان يفسد صحة الجسم وهو أمر حرمه الإسلام لقوله تعالى: (وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيما) وقوله عز وجل: (وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ).ً والدخان من الخبائث التي حرمها الإسلام لقوله تعالى (وَيُحِلُّ لَهُمْ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمْ الْخَبَائِثَ). والدخان يضّر من حولك من إخوانك وأهلك وأولادك وهذا أمر حرمة الإسلام لقوله عز وجل (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَاناً وَإِثْماً مُبِيناً ), ولقول المصطفى صلى الله عليه وسلم (لا ضرر ولا ضرار). والدخان سببا لتبذير وتلف مال الشخص المدخن وأسرته وهو أمر نهى عنه الإسلام لقوله تعالى: (وَلا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ).

شهر رمضان دليل على نجاح الإقلاع عن التدخين : -

كثير من المدخنين يرون أن تركهم للدخان من الأمور الصعبة فهم قد أصبحوا مدمنين عليه ولا يمكن تركه , وهذا الاعتقاد خاطىء تماما ولو كان صحيحا لكنّا رأينا الصائمين من المدخنين في نهار رمضان مثل المجانين يهلوسون ويصرخون أو لما استطاعوا أن يمارسوا حياتهم اليومية الاعتيادية, ولكن طبعا هذا لا يحصل أبدا رغم إن فترة الصيام تمتد لأكثر من عشر ساعات , فهذا دليلا على أن الإنسان يستطيع بأذن الله وداع هذه الآفة الخبيثة وان يزف لأعضائه وخاصة رئتيه ولأهله خبر توقفه عن التدخين لتزداد الفرحة مع أفراح رمضان.

الطريقة الفعالة والناجحة للتوقف عن الدخان : -

عندما يأتينا اتصالا من مدخنا يرغب في التوقف عن التدخين أو عندما يزور عيادات وزارة الصحة لمكافحة التدخين نقول له انك باتصالك هذا أو زيارتك لنا قد ملكت أهم جزء من علاج إدمان التدخين , فيستغرب ويقول و ما هو؟ فنقول له: رغبتك الصادقة في الإقلاع عن التدخين. فالرغبة والقناعة وقوة الإرادة هي أهم مكونات علاج مدمن التدخين , ثم تأتي أمور أخرى هي فقط من باب تقوية تلك الإرادة , مثل عرض صور ومشاهد فيديو لمرضى سبب لهم التدخين سرطانات الحنجرة والرئتين وسبب لهم العديد من المضاعفات والأمراض , ثم يتم بعد ذلك عرض نصائح تعين المدخن على ترك التدخين مثل الإكثار من السوائل والفواكه وإشغال الوقت بأمور مثل الرياضة أو مشاهدة البرامج التلفزيونية أو القراءة أو الجلوس أمام الحاسب الآلي أو الخروج مع الأصدقاء للنزهة وتبادل الحديث بشرط أن لا يكون هؤلاء الأصدقاء من المدخنين.

شهر رمضان علاج مجاني للأعراض الانسحابية : -

قد يسمع المدخن عن وجود لصقات أو عقاقير أو أجهزة تعين المدخن على ترك التدخين , فهذا صحيح , ولكن لا تعينه تلك العقاقير و اللصقات والأجهزة على تكوين الرغبة والإرادة لديه والتي هي أهم مكونات الإقلاع عن التدخين , وإنما دورها فقط في مساعدة بعض المدخنين على التغلب على بعض الأعراض التي قد يعاني منها بسبب توقفه عن التدخين الذي عود جسمه عليه طوال سنوات عديدة , وهي أعراض ليست بخطيرة أو صعبة ولا تظهر عند كل المدخنين لذلك يتم إعطاء المدخنين مثل هذه العلاجات. لكن في شهر رمضان الأمر يختلف تماما فمكوث المدخنين بكل شجاعة لساعات طويلة بدون تدخين لدليل على إن الإنسان بكل ما أعطاه الله من عقل وقوة إرادة قد استطاع التغلب إدمان التدخين.

إذا هذه دعوة أخوية من القلب لأخوانا المدخنين بان يقلعوا فورا عن التدخين مرضاة لله وحبا لأولادهم وذويهم وحرصا على صحتهم وأن لا يكونوا سلعة لشركات التبغ التي قال احد ملاكها إننا نستهدف الشباب حتى نضمن سنوات طويلة من استهلاكه لمنتجاتنا قبل أن يصيبه سرطان الرئة ويموت.

ما هي الفوائد المباشرة للتوقف عن التدخين (على المدى القريب)؟
بعد التوقف مباشرة عن التدخين يقوم جهاز الدوران بالتحسن والتخلص من أول أكسيد الكربون العالق به. كذلك فان معدل ضربات القلب وضغط الدم يعودان إلى حالتهما الطبيعية بعد أن كانا مرتفعين نسبيا وخلال أيام تتحسن حاسة الشم والتذوق بعد أن كانت ضعيفتين بسبب التدخين.

ما هي الفوائد الناتجة على المدى البعيد؟

الأشخاص الذين يتوقفون عن التدخين يعيشون أطول عمرا من أقرانهم الذين لا يزالون يدخنون فبعد تركهم للتدخين تصبح فرصتهم في الحياة كغيرهم من غير المدخنين وبعد 10 سنوات من الانقطاع فان فرصة الوفاة بسرطان الرئة تقل بنسبة 30- 50% للمدخنين السابقين مقارنة بمن لا يزالون مدمنين على الدخان. كذلك يتم التغلب على أمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة.

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
Admin
Admin


عدد المساهمات : 632
نقاط : 15384
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: التدخين   الجمعة 8 يناير - 10:37

من آثار التدخين : -

التدخين .. و .. إتلاف الدماغ:
يحتاج الدماغ عزيزنا القارئ لكي يؤدي عمله جيدا ، إلى كمية محددة من الدم لتغذيته بالأكسجين . وأحد الأخطار التي تهدد الدماغ ... الكوليسترول ! وسنويا ، يموت آلاف الأشخاص نتيجة الإصابة بالسكتة . معظم أولئك ممن تجاوزوا سن الأربعين . وتحدث السكتة عندما ينزف احد الأوعية الدموية في الدماغ .. أو حين تتكون جلطة على سطح الوعاء الدموي ، وفي كلتا الحالتين تتسبب في توقف جريان الدم إلى جزء من الدماغ مما يسبب فقدان النطق ، والضعف أو الشلل . وفي حالات صعبة يسبب الموت .

إن تكوين الكوليسترول في الأوعية الدموية التي تزود الدماغ بالدم والأكسجين ، يمكن أن يسبب العجز ، وذلك بحرمان بعض أجزاء الدماغ من الأكسجين اللازم . ولكون كل من التغذية غير الصحية .. والتدخين يسهم في تكوين الكوليسترول ، فأن الشخص المدخن يكون هدفا رئيسيا للإصابة بالسكتة أو العجز .

التدخين .. و .. التضخم الرئوي :

إذا كنت مدخنا ، فأن فرص وفاتك بمرض التضخم الرئوي تعادل حوالي عشرة أضعاف أولئك الذين لم يدخنوا أبدا ...!

من أكثر المشاكل الصحية ا ازديادا في أمريكا الآن ، مرض يعرف باسم التضخم الرئوي – EMPHYSEMA PULMONARY حيث يسيطر هذا المرض حاليا على أكثر من مليون أمريكي . ويموت سنويا حوالي ( 14000 ) فردا نتيجة هذا المرض في أمريكا . والمرض يشبه – بشكل عام – سرطان الرئة . إذ أن كليهما يسبب تغيرات في أسطح خلايا ممرات الهواء في الرئة ، ويعزى كلاهما إلى التدخين

يحدث تضخم الرئة عندما تبدأ أسطح الخلايا في النمو بشكل غير طبيعي لأسباب مهيجة خارجية . ومع استمرار مثل هذا النمو فأنها تبدأ في سد فتحات الهواء في الرئتين وحشوها بأكسيد الكربون ... ونتيجة هذا الانسداد فأن الشخص المصاب يجد صعوبة في استنشاق الهواء . وكلما ساءت الحالة .. فأن المواد السامة في دخان التبغ تضعف جدران الممرات الهوائية والتي تنفجر نتيجة الضغط منتجة ما يشبه البالونات التي تكبر وتكبر وتفقد جدران أشباه البالونات هذه مرونتها بسبب المواد الكيماوية في الغازات والقطران .

ويعاني المصابون بالتضخم الرئوي من ضيق التنفس وفقدان الطاقة ونقصان الكفاءة ، ثم لا يتمكنون من ممارسة واجباتهم الضرورية في الحياة .

والإقلاع عن التدخين ، يمكن الرئتين من استعادة نشاطهما بإمكانية اكبر ثانية ... بينما لا يمكن أن تشفى وتندمل جدران الممرات الهوائية .

التدخين .. و .. تصلّب الشرايين:

إذا كنت تدخن .. فأن فرص موتك بسبب مرض القلب تعادل 103% أكثر من غير المدخن

تزداد الإصابات والوفيات أكثر وأكثر بتصلب الشرايين وأمراض القلب الأخرى بنسبة 50% في أمريكا من مجموع الإصابات والوفيات نتيجة أمراض أخرى . وفي السنوات الأخيرة ، اكتشف الأطباء أن السبب المباشر لهذا المرض ، تناول المأكولات عالية الدسم التي يتناولها معظم الأمريكيين.

أما الآن ، فقد بيّن بحث علمي جديد أن النيكوتين ومواد كيماوية أخرى ناتجة عن التبغ ، تزيد من تكوين الترسبات الدسمة ( على شكل كوليسترول ) على طول الجدران الداخلية للشرايين ... ! وليس هذا فحسب ، بل أن النيكوتين يتسبب في تضييق – أو انسداد – الشرايين ، مما يمنع الأوعية الدموية من أمداد القلب والدماغ والأطراف وغيرها بكمية الدم اللازمة .

ومع ازدياد الحالة سوءا ، تنتج أضرار أكبر وأخطر . وفي هذه الحالة فأن جلطة صغيرة من الدم في أحد الأوعية الدموية المتقلصة ، كافية لأن تسبب نوبة قلبيه ...!!

هل تدخين الأرجيلة (النرجيلة ، الشيشة) أقل خطرا ؟!!

يعتقد بعض الشباب – خاصة أولئك الذين يدخنون الأرجيلة (النرجيلة ، الشيشة) – بأنها أقل خطرا أو بشكل أدق حسب تعبيرهم – ليست ذات خطر طالما يمر الدخان عبر ماء الأرجيلة (النرجيلة ، الشيشة)!!
لكن إحدى الدراسات الحديثة ، حذرت من خطورة الأرجيلة التي تبين بأن التبغ المستعمل يحتوي على نسبة كبيرة من المبيد الكيماوي ( دي تي تي) بنسبة مرتفعة . وليس ذلك فقط ، بل هنالك أكثر من 140 مليغرام من المعادن الثقيلة وكمية كبيرة من السموم في كل كيلو غرام من التبغ .


وعليه فإن الأرجيلة تتسبب في سرطان الشفاه لأن الاحتراق يؤدي إلى تقرحات شديدة تصيب النسيج الحرشفي للشفة السفلية فيتغير لونها وتتورم ! وهذه الحالة لا يتم علاجها نظرا لصعوبة إعادة بناء الأنسجة بعد استئصال الورم ، علاوة على تواجد مواد هيدروكربونية ومواد مشعة بنسبة ضئيلة لكنها تتراكم لتصبح تأثيراتها كبيرة جدا ... خاصة في ( المعسل !! ) الذي يحوي مكسبات صناعية للطعم والرائحة شديدة الخطورة على الجهاز المناعي مع مضاعفات الاحتكاك الدائم بالشفاه . ويؤدي تدخين الأرجيلة (النرجيلة ، الشيشة) أعزاءنا القراء إلى انتشار بعض الأمراض المعدية نتيجة قيام أكثر من مدخن بالتناوب على نفس الأرجيلة .

ويكتسب تدخين الأرجيلة شعبية تتزايد يوما بعد يوم بين الشباب من الجنسين في بلادنا الأمر الذي يتطلب أن ننبههم مرارا وعبر مختلف وسائل الإعلام إلى خطورة ذلك على حياتهم التي تهمنا وتهمهم بدون شك .

وقد نبهت منظمة الصحة العالمية بأن الأشخاص الذين يدخنون التبغ المزود بالنكهات باستخدام الأرجيلة ، والتي كانت سائدة فيما مضى في الشرق الأوسط فقط وبدأت تنتشر الآن في مقاهي أوروبا وأمريكا .. نبهت المنظمة بأن مدخني الأرجيلة يستنشقون كميات خطيرة من أول أكسيد الكربون والنيكوتين والقطران .. وكلها سموم !! وقد أفاد مسئول في منظمة الصحة العالمية : إن الاعتقاد بأن فلترة الدخان عبر مروره في مياة الأرجيلة تقلل نسبة المواد السامة ، وهو اعتقاد خاطىء ! فالتبغ قاتل في أي شكل وتحت أي قناع !! وأن عدم وجود التحذيرات الصحية المثبتة على علب السجائر .. على الأرجيلة ربما يعزز الافتراض بأنها آمنة نسبيا . وهناك أدلة متزايدة بأن تدخين الأرجيلة يسبب أمراض الرئة والأمراض القلبية والسرطان .

ويكفي أن تعلم عزيزنا مدخن الأرجيلة الأنيقة ذات الرائحة المحببة ، بأن تدخين رأس واحد للأرجيلة يعادل تدخين عشرة سجائر على الأقل !

وأن الاحتراق الجزئي للمعسل ( بكل مكوناته ) يزيد من المواد السامة في الأرجيلة ....!

وأن استعمال الأرجيلة من قبل أشخاص متعددين يزيد من انتقال الأمراض المعدية بينهم ...!

وأن الماء لا يفلتر المواد السامة والمسرطنة التي يحتويها تبغ الأرجيلة .

وأن التبغ يحتوي على أكثر من 400 أربعمائة مادة كيميائية مسرطنة أخطرها : سيانيد الهيدروجين – والأسيتون – وغاز التولين – والبنزوبايرين – والأمونيا – والنفتالين – والزرنيخ – والنيكوتين – والدي دي تي – والكادميوم – وكلوريد الفينايل – وغاز أول أكسيد الكربون ، وغيرها !!!

إنها صرخة جادة ، نوجهها إلى أبنائنا وبناتنا الشباب الذين تعودوا على تدخين الأرجيلة في جلساتهم في الأماكن العامة والمقاهي والمتنزهات ، بأن يفكروا فيما أوجزنا ويتخيروا : أما الصحة والسلامة ...... وأما الوقوع تحت وطأة الأمراض الخطيرة القاتلة وهم في ريعان الصبا والشباب ؟!

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
Admin
Admin


عدد المساهمات : 632
نقاط : 15384
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: التدخين   الجمعة 8 يناير - 10:34

حوار مع سيجارة : -

المذيعة: بعد السلام نقدم لكم ضيفتنا التي تدخل بيوتنا برضانا أو رغما عنا فنرى حملها صغارنا وكبارنا ...نراها بعدة أشكال وألوان ولها عدة نكهات ضيفتنا الحارقة ... نقدم السيجارة فأهلا وسهلا.

السيجارة: شكرا ...شكرا لهذا الترحيب وأنا مشتاقة جدا للجميع لمحبوبتهم التي لا غنى عني لديهم فنراهم يتركون نومهم لأجلي وبعضهم يلتقطون أعقابي من النفايات ومش بس هيك أنا مع كل فخر أقرب للمرء من زوجه.

المذيعة: وكيف تقومين بكل هذه الإغراءات ؟

السيجارة: أقوم بتجدد دائم ومستمر فتراني أظهر بأشكال جديدة وجذابة أيضا ولي عدة أشكال وأحجام وكمان بعدة نكهات تناسب جميع الجنسيات من نساء وذكور وكبار وصغار ...لأن منزلي المثير وبألوانه الزاهية التي لا تقاوم فأنهم يحملوني في كل أوقاتهم فأنا وأعوذ بالله من كلمة أنا أجيد فن الخداع.

المذيعة: ما هو هدفك من كل هذا ؟

السيجارة: لي أهداف كثيرة منها تدمير حياتك...صحتك قدر استطاعتي من قلب ورئة ومثانة ... كما أنني أغلى من كل كنوزهم فأنا نفسي كنز.

المذيعة: كنز؟!! لماذا؟

السيجارة: الجميع يريد استخدامي مهما غلا سعري ويقدمونني في حفلاتهم الكبيرة والصغيرة بغض النظر عن رائحتي الكريهة ورمادي المتطاير بكل مكان وآثاري السلبية على الصغار والمرضى والأصحاء أيضا فأنا أهم من علبة اللبن ومن رغيف الخبز على الرغم من أهميتهم وتراني أتحكم بأرواحهم كما يتحكم السيد بعبيده وتراهم ينظفون من أجلي ولا ينزعجون مما أسببه من روائح وأمراض فأنا وأعوذ بالله من كلمة أنا أول شيء تفعله عندما تفتح عينيك في الصباح أن تستنشق من عطري وآخر شيء وقبل أن تغمض عينيك تقرأ بشفايفك قصيدة الحب والاشتياق حتى مجيء النهار.

المذيعة: ما مبدأ عملك؟

السيجارة: أنا أحمل ثاني أكسيد الكربون الذي تعشقه الخلايا أكثر من الأكسجين فتمتصه وتتلذذ به فأعيش في خلايا الشخص الذي يحبني وأسكن في رئتيه وأقوم بإنامة الشعيرات التي تعمل على طرد الأوساخ من الرئتين.

المذيعة: ما ردك لمن اتهمك بالمخربة؟

السيجارة: مخربة؟! طبعا أنا بريئة من هذا الاتهام ولا يستطيع أحد لومي على شيء ما فلو أحرقت منزلا فإن صديقتي النار تخفي آثاري في الهواء ولا يجرؤ أحد أن يوجه لي اللوم ...آه على صديقتي المخلصة التي أسعد كثيرا لرؤيتها فهي تعلم أنني أكره الكسل فنحن متفاهمات جدا نكمل بعضنا بعض بالحيوية والنشاط

المذيعة: وهل تعتقدين بأن هناك من يحبك رغم كل هذا ؟

السيجارة: طبعا ، من دون شك بدليل أن مصانع التبغ التي تتزايد في أنحاء العالم والتجارة بي رابحة دوما فتكلفتي بسيطة بالنسبة لسعري الباهض وهذا يسبب لهم ثروة هائلة.

المذيعة: ما هو تعليقك بالمثل القائل "يقتل القتيل ويمشي بجنازته" هل ينطبق عليك؟

السيجارة: مثل جميل ، بل هو المثل المفضل لدي فعندما يموت من يشرب سم النكوتين عبر أوراقي فأنه لا يكتب على شهادة الوفاة "مات بسبب التدخين" بل لأسباب طبيعية أي لن يذكرني أحد على الإطلاق هذا وقد يظهر له قبل وفاته الكثير من الأمراض مثل السعال والذبحة الصدرية والسرطان ...والمضحك أنه أثناء الجنازة تجد أصدقاؤه وأقرباؤه وأبناؤه الذين ورثوني يحملونني ويخففون حزنهم عن طريقي، فتخيلي ذلك!

المذيعة: وهل يشتكي منك أحد ؟

السيجارة: أعوذ بالله ! هل يجرؤ أحد ، بل يثبتون لي حبهم عمليا بأن يدخنوا أمام أطفالهم وآبائهم وهم أعز ما لهم ولأجلي يضحون بكل شيء ، بصحتهم وصحة أبناءهم ناهيك عن الافتقار المادي الذي يصيبهم من أجلي... وترى أسنانهم صفراء ورائحتهم من الخارج كريهة والالتهابات الحادة هذا غير الثقوب في ثيابهم وأثاثهم وأحيانا أثار حروقي على جلودهم ورغم كل هذا فأنا صديقة وفيه لهم يجدونني في كل وقت يحتاجونني فيه.

المذيعة: ما أسوء كابوس في حياتك؟ والذي يؤدي إلى تدميرك؟

السيجارة: التخلص مني ومقاومة اغراءاتي خاصة بالطرق الإسلامية ونشرات التوعية بين الشباب خاصة فتراني بعد تعب شديد من الإقناع والإغراءات الكثيرة يأتي مثقف واعي لينزع مني عرق جبيني فهذا الشيء لا يدمرني فقط بل يقتلني أيضاً.

المذيعة: هل من كلمة ختام لمدخنيك ؟

السيجارة: طبعا...طبعا... إلى كل أحبابي أنا جدا سعيدة بكم وأتمنى أن تزيدوا من عدد أصدقائي فأنا سأعتني بكم أكثر من أي شخص آخر وأستطيع أن أريحك من كل همومكم وآلامكم حتى من الحياة كلها إذا أردتم ذلك وأتمنى أن تورثوني لأبنائكم ولكم مني كل الحب.

مع تحياتي وأشواقي : محبوبتك السيجارة.

هل التدخين حرام...؟؟

تنتشر في بعض المقاهي بمختلف المدن أعداد من الشباب والشابات وهم يدخنون الشيشة ( النرجيلة ) بشكل مؤلم حيث آن تلك العادة تفشت بين صفوف أبنائنا وبناتنا صغار السن وهم لا يعرفون / أو يتغاضون عن أضرارها التي تفوق كثيرا أضرار السيجارة .
وقد كانت الشيشة مقصورة على كبار السن وبشكل محدود جدا ، ثم أصبح استعمالها في المقاهي والمتنزهات والبيوت بين شبان وشابات في أعمار الزهور ، وتفنن صانعوها ، ومنتجو التبغ في تجميل أشكالها وألوانها وزخارفها ، وفي تصنيع التبغ بروائح وطعم مختلف أنواع الفواكه والزهور .. لكي تجذب أكبر عدد من أبنائنا وبناتنا ، قتلا للشباب وأجسامهم وأوقاتهم دونما رأفة أو رحمة أو حساب للتدمير الذي تسببه هذه الآفة الخطيرة .

إن نظرة سريعة إلى الدراسات والإحصائيات التي قامت وتقوم بها هيئات صحية عالمية وإقليمية عن أخطار التدخين عموما – والشيشة بشكل خاص – توضح بشكل لا يقبل النقاش أو الشك أضرار هذا السلاح الفتاك ، نظرا لاحتفاظ مدخن الشيشة بكمية كبيرة من أول أكسيد الكربون السام أثناء عملية الاحتراق مع الفحم ، والذي ينتج عنه الدوران ( الدوخة ) و الصداع والخفقان والغثيان والسعال وغير ذلك لمدخن الشيشة .

إننا نتطلع إلى تعاون كبير من أولياء الأمور والمدارس والجهات المختلفة الحريصة على بناء الشباب وتنشئتهم تنشئة سليمة صحيحة بحيث يركزون اهتمامهم على توجيه الشباب ونصحهم وبيان الأخطار الناجمة عن التدخين وغيره من العادات الضارة والخطيرة . إلا أن ما يجري من انتشار المقاهي بين المساكن وفي مختلف الشوارع الهامة ، ودفعها الشباب إلى تدخين الشيشة والسجائر ، كل ذلك يضاعف من الأخطار المحدقة بالشباب ، فمختلف الأمم والهيئات ما زالت تعاني من صرف بلايين الأموال من شركات تصنيع التبغ لأغراء وإغواء الشباب على التدخين ، بينما تبذل الجمعيات والجهات الصحية والتوعوية الجهود المضنية من خلال الندوات والملصقات والتوعية بواسطة وسائل الإعلام المختلفة لتحذير شبابنا من أخطار التدخين بأنواعه وأشكاله على صحة المدخنين وغير المدخنين وعلى البيئة !

وقد جاء في أحدث التقارير الصادرة مؤخرا في جنيف عن بعض العلماء والمهتمين أن مدخنا يموت كل عشر ثوان في العالم نتيجة التدخين !؟ وأنه خلال الفترة ما بين عام 1950 وعام 2000 قضى التبغ على نحو (60) مليون شخص في الدول النامية فقط !! نصفهم في سن الشباب ! أما غير المدخنين الذين يتضررون جراء تدخين الآخرين ( التدخين السلبي ) فأليكم هذه الإحصائية :

24% من النساء البالغات اللواتي يتعرضن لدخان أقاربهن في المنزل ،

39% من النساء اللواتي يتعرضن لدخان زملاء العمل ،

50% من النساء اللواتي يتعرضن للدخان في الأماكن العامة ...
كل أولئك معرضات لخطر الإصابة بسرطان الرئة

أما أطرف ما كتب حول الحرب الدائرة ما بين شركات تصنيع السجائر ، والجهات الحكومية في الولايات المتحدة الأمريكية ، فقد رفعت ولاية فرجينيا الغربية دعاوى ضد شركات التبغ لاستعادة أموال صرفت على الرعاية الصحية للمرضى المدخنين ، وهي ثالث ولاية تقوم بذلك بعد ولايتي فلوريدا ومسيسيبي .

أما من جدة ، فقد أعلن عن فتوى صدرت عن فضيلة المرحوم الشيخ عبدالعزيز بن باز بتحريم التبغ حيث قال : ( أن التبغ بكل أنواعه محرم كالخمر لكونه خبيثا ويشتمل على أضرار كثيرة ولا يجوز بيعه ولا تدخينه ولا التجارة فيه) . وأضاف : ( إن الله سبحانه وتعالى قد أباح لعباده الطيبات من المطاعم والمشارب وحرم عليهم الخبائث ، أما التبغ فليس من الطيبات بل هو من الخبائث ).

وأكد فضيلة المرحوم بن باز رحمه الله ( بأن كل من يدخن أو يتاجر بالتبغ عليه أن يبادر إلى التوبة والإنابة إلى الله سبحانه وتعالى والندم على ما مضى والعزم على أن لا يعود إلى ذلك). وقد نقلت هذه الفتوى جريدة القبس الكويتية بتاريخ 2/6 /1994 عن وكالة الأنباء الإسلامية التابعة لمنظمة المؤتمر الإسلامي في جده .

هذا ، ونرفق هنا نشرة صادرة عن مكتب منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق البحر الأبيض المتوسط في القاهرة تتضمن الحكم الشرعي في التدخين ، على لسان بعض العلماء المسلمين أثابهم الله .

ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نشد على أيدي كافة العاملين في مجال مكافحة التدخين من جمعيات أهلية ولجان رسمية محلية وإقليمية وعالمية ، مقدرين لهم جهودهم ، في الوقت الذي نأمل فيه من الجهات المختصة إعطاء موضوع السماح بانتشار الشيشة وأماكن تشجيع الشباب على التدخين وإضاعة النفس والوقت والمال فيما يضرهم ، أن يعطوا هذا الموضوع جل اهتمامهم الذي يستحقه حفاظا على أبنائنا وبناتنا من معاول الهدم التي ترفعها وتشجعها شركات تصنيع التبغ بأنواعه سالكة في سبيل ذلك شتى الطرق متجاهلة بجشعها صحة الأفراد والبيئة ، وتصب غايتها فقط في الربح جراء تجارتها بأسلحة دمار الإنسان .

( الحكم الشرعي في التدخين )
(من الهدي الصحي)
*نشرة لمكتب منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق البحر المتوسط *

أصبح واضحا جليا أن شرب الدخان وان اختلفت أنواعه وطرق استعماله ، تلحق بالإنسان ضررا بالغا ، أن آجلا أو عاجلا في نفسه وماله ، ويصيبه بأمراض كثيرة متنوعة ، وبالتالي يكون تعاطيه ممنوعا بمقتضى هذه النصوص ومن ثم فلا يجوز للمسلم استعماله بأي وجه من الوجوه ، وآيا كان نوعه حفاظا على الأنفس والأموال ، وحرصا على اجتناب الأضرار التي أوضح الطب حدوثها ، وإبقاء على كيان الأسر والمجتمعات بأنفاق الأموال فيما يعود بالفائدة على الإنسان في جسده ويعينه على الحياة سليما معافى ، يؤدي واجباته نحو الله ونحو أسرته . فالمؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف . والله سبحانه وتعالى أعلم . ( الإمام الأكبر جاد الحق علي جاد الحق – شيخ الأزهر )

الحكم الشرعي الذي تطمئن إليه النفس أن التدخين حرام . الدخان من الخبائث لمذاقه المر ، ورائحته الكريهة ، وأضراره البالغة ، وعواقبه الوخيمة ، ويكون حراما . والله سبحانه وتعالى أعلم . ( د. حامد جامع – امين الجامع الأزهر سابقا ).

الآن وقد حسم أهل الذكر والاختصاص الطبي الأمر ، فأن حكم شرب الدخان بصفة عامة ، يدور بين الحرمة والكراهة التحريمية وينبني عليه حكم الاتجار فيه الذي يدور أيضا بين الحرمة والكراهة التحريمية بالنسبة لمن يريد البدء في هذا الاتجار لأنه حينئذ يتاجر في حرام ضار ، أو في مكروه كراهة تحريمية تقف على حدود الحرام . ( د. زكريا البري – أستاذ ورئيس قسم الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق – جامعة القاهرة – عضو مجمع البحوث الإسلامية ولجنة الفتوى بالأزهر ).

إن مكافحة أو مقاومة التدخين سواء أكان حراما أو مكروها أمر يقره الإسلام لأنه يجب للمسلم أن يكون قويا كاملا في كل نواحيه الصحية والفكرية والروحية والاقتصادية والسلوكية بوجه عام .( الشيخ عطية صقر – عضو لجنة الفتوى ومجمع البحوث الإسلامية بالأزهر ) .

وحيث ثبت أن شرب الدخان وتعاطي السموم المخدرة بإجماع العقلاء ، والمختصين من الأطباء ، ضار بالنفس والعقل والمال ، ويؤدي إلى إتلافها أو الاعتداء عليها بتعطيلها وضعف إنتاجها كما وكيفا ، وجب الحكم بتحريم تناولها وتحديد عقوبة رادعة للجالبين لها والمتجرين فيها والمتعاطين لها ، كثر ما تعاطوه أو قل . ( الشيخ عبدالله المشد – عضو مجمع البحوث الإسلامية ورئيس لجنة الفتوى بالأزهر ) .

شرب الدخان حرام ، وزرعه حرام ، والاتجار به حرام ، لما فيه من الضرر . وقد روي في الحديث : ( لا ضرر ولا ضرار) ، ولأنه من الخبائث. وقد قال الله تعالى في صفة النبي صلى الله عليه وسلم : ( ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ) . وبالله التوفيق .ٍ (اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية )

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
Admin
Admin


عدد المساهمات : 632
نقاط : 15384
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: رد: التدخين   الجمعة 8 يناير - 10:30

متفرقات عن التدخين : -

المدخنون معرضون لطوارئ العمل أكثر من غير المدخنين. وإهمال أعقاب السجاير يسبب حرائق كثيرة في البيوت والمعامل.

يحوي النصف الأخير من السيجارة المشتعلة مواد ضارة أكثر من نصفها الأول.

يقول الأطباء - الدلائل قوية لدرجة لا تسمح لضمائرنا كأطباء مسؤولين عن إنقاذ الحياة إلا أن ننذر الناس بالمخاطر التي يعرضون أنفسهم لها إذا استمروا في التدخين.

أحسن دفاع ضد خطر التدخين هو عدم التدخين.

لا يمكن للطب أن يدرأ سرطان الرئة أو يعالجه - إذ أن أربعة أخماس المرضى بهذا الداء لا يشفون لأن تشخيص المرض عادة لا يكون إلا بعد أن ينتشر السرطان خارج الرئة وليس هناك إلا احتمال 5% في عيش المعالج أكثر من خمس سنوات في الباقي من المرضى الذين يشخصون قبل أن تظهر بوادر انتشار السرطان خارج الرئة.

التدخين يضعف الإنجازات في عالم الرياضة.

نــــــداء : -

إلى الأطباء

عدم التدخين أثناء العمل المهني والاجتماعات العلمية.

عدم تقديم السجائر في البيوت لزواركم.

إلى المستشفيات

عدم السماح بالتدخين بتاتا إلا في أماكن معينة ومحدودة جدا.


إلى المدارس والجامعات

يمنع منعا باتا في جميع المدارس وفي جميع مراحلها.

إدخال مواد تثقيفية عن مضار التدخين في المناهج التعليمية في المدارس.

يمنع التدخين منعا باتا أثناء الدرس وفي الصفوف وفي المكاتب العامة (في الجامعات)

إلى أجهزة الإعلام

منع الدعاية للتدخين.

الطلب إلى إدارة التلفزيون بوضع دعاية مضادة للتدخين.

إدخال برامج تثقيفية عن مضار التدخين في التلفزيون والإذاعة.

إلى الدولة

حظر شامل على جميع أشكال الترويج للتبغ.

وضع معايير وحدود قصوى لمستويات القار والنيكوتين وأول أكسيد الكربون.

عدم الاستمرار في استخدام سجائر بها نسبة مرتفعة من القار أو النيكوتين - ومحرم استخدامها في البلدان الصناعية.

عدم السماح بالتدخين بتاتا في الأماكن المغلقة إلا في أماكن معينة ومحدودة جدا.

الصحة العامة وحقوق غير المدخنين : -

سيجارتك لا تضرك وحدك بل مئات الناس يقاسمونك الضرر


التدخين يعد خطرا فادحا على صحة المجتمع العامة. وانطلاقا من تعريف منظمة الصحة العالمية "للصحة" وهو:
"إن الصحة ليست فقط هي الخلو من المرض ولكن وجود سلامة نفسية وعقلية واجتماعية" فإن التدخين يجب أن لا يسمح في أماكن كثيرة كما هو الآن. فخلال مدة اشتعال السيجارة ينتشر معظم الدخان مباشرة إلى الجو المحيط.

بعد مناقشة طويلة للمحتويات الضارة لدخان التبغ فقد وجد أن أربعة فئات من الناس سوف يتعرضون لإضرار وخيمة من جراء استنشاق ذلك الدخان وهم:

مرضى الربو والحساسية

الرضع والأطفال

مرضى القلب والرئة

مستعملي العدسات اللاصقة



مرضى الحساسية والربو
يتأثر هؤلاء المرضى بدخان التبغ بطريقتين أولهما أن الدخان له تأثير ملهب للجهاز التنفسي بصورة عامة والثانية أن له تأثير منبه لإفراز نوع خاص من مضادات الأجسام هو (IgE). كما وان التعرض لناتج حرق التبغ يسبب التهاب الملتحمة، السعال، العطاس، الصداع.

الرضع والأطفال
أوضحت التقارير الواردة أيضا أن تأثير التبغ على البالغين أقل بكثير من ما يسببه من أضرار على الأطفال منهم. فالمولود ..الصغير والطفل حساسين جدا لدخان التبغ... وبذلك فإن الأضرار تظهر عليهم بصورة جلية ومبكرة جدا.
وقد أثبتت الدراسات الوافية لهذا الموضوع أن المواليد الذين تمارس أمهاتهم عادة التدخين اكثر مراجعة للمستشفى بشكوى الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية من أولئك الذين لا تمارس أمهاتهم هذه العادة. وأوضحت دراسات أخرى أن فرص التعرض للالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية تكون الضعف إذا كان كلا من الأب والأم من المدخنين. ودراسات أخرى توضح أن أعراض الجهاز التنفسي لدى الأطفال تتناسب طرديا مع كمية دخان التبغ الموجود في بيئة الطفل. كما يصاب الأطفال المتعرضين لدخان التبغ بزيادة في سرعة دقات القلب وارتفاع في ضغط الدم.

مرضى القلب والرئة
المجموعة الثالثة من غير المدخنين "مهضومي الحقوق" هم المصابون بأمراض القلب أو الرئة المزمنة. فاحتراق التبغ ينتج عنه أول أكسيد الكربون الذي يتحد مع الأكسجين، ونتيجة لذلك فإن قلب ورئة المتعرض لدخان السجائر سوف يعمل بصعوبة فائقة للتخلص من تكون كربوكسيهيموغلوبين Carboxyhemoglobin وسيكون لذلك تأثير كبير على المريض بالذبحة الصدرية وسوف يساعد ذلك زيادة في معدل التنفس وسرعة القلب لمقاومة ذلك التأثير مما يجهد المريض ويزيد علته سوء.

مستخدمي العدسات اللاصقة
عند تعرض شخص يلبس العدسات اللاصقة لدخان التبغ فإنه يصاب بحرقان شديد وإفراز للدموع. وقد ثبت ذلك على كثير من هؤلاء الأشخاص مستخدمي العدسات اللاصقة.

وأخيرا:
نرجو أن تتحد جميع الأصوات والأقلام معا لصد هذا التيار. فالصحة تاج على رؤوس الأصحاء، لا تأتي إلا بقوة الإرادة والتصميم

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
Admin
Admin


عدد المساهمات : 632
نقاط : 15384
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/11/2009
العمر : 37

مُساهمةموضوع: التدخين   الجمعة 8 يناير - 10:27

التدخين Smoking : -

ليس من عصر كثرت فيه التجارب كعصرنا هذا وكأن الإنسان قد أصيب بهوس التجارب وعدواها في كل ما يمت إلى حياته بصلة. وقد تكون هذه التجارب مجرد واجهه أو مدخل شرعي لممارسة كافة الرغبات والأهواء على اختلاف أنواعها وشذوذها حتى تتحول تلك التجارب أخيرا إلى عادة مستحكمة ظالمة تقود الإنسان حسب هواها ورغباتها. وأكثر ما ينطبق ذلك على عادة التدخين التي تحكمت بعقول الناس على اختلاف مللهم وعلمهم ومشاربهم.


عادة التدخين آفة حضارية كريهة أنزلت بالإنسان العلل والأمراض كتأثيرها السيئ على الغدد الليمفاوية والنخامية والمراكز العصبية وتأثيرها الضار على القلب وضغط الدم والمجاري التنفسية والمعدة والعضلات والعين الخ ...

إنها تجارة العالم الرابحة ولكنه ربح حرام قائم على إتلاف الحياة وتدمير الإنسان عقلا وقلبا وإرادة وروحا. والغريب أن الإنسان يقبل على شراء هذه السموم الفتاكة بلهفة وشوق لما تحدثه في كيانهم من تفاعل غريب تجعله يلح في طلبها إلى أن تقضي عليه.

لا شك أن إغراءات الأصدقاء الواقعين تحت تأثير هذه العادة هي التي تعمل على إدخال البسطاء إلى عالمها الزائف الخادع حيث لا يتمكن أي منهم من التخلص منها إلا بعد شق النفس هذا إذا قدر له الخروج. وكأن الإنسان يظن انه يجد في هذه السموم ملاذا من همومه الكثيرة يهرب إليها في الشدائد والملمات. وهو لا يدري أن من يهرب إلى سم التبغ هو كمن يستجير من الرمضاء بالنار، لأنه بذلك يستنزف قواه ويقضي على البقية الباقية من عافيته.

كأنك أيها الإنسان لا تعلم انك بذلك تسير إلى طريق التهلكة والخراب وأن السعادة لا تكون في الركض وراء أوهام خادعة، إنها لا تكون بتغييب العقل وحجبه عن أن يكون قوة فاعلة يهديك سواء السبيل، إن السعادة هي في تحاشي الأخطار ومجابهة التحديات وتنبيه القوى الخيرة في الإنسان. إنها في الإرادة الصلبة والتنزه عن المطالب الخسيسة والانتصار على الضعف والوهم، إنها في الحفاظ على الصحة وعلى القوة العقلية والبدنية لإبقائها صالحة لمواجهة الملمات عوضا عن هدرها سدا وتبديدها فيما لا طائل ورائه.

إن العاقل يسهر على إصلاح نفسه وليس من يتبع سبيل الخطأ بحجة أن الأكثرية تسير في هذا الاتجاه. والجاهل هو من لا يملك التفكير الصائب للحكم على الأمور فتهون عليه نفسه وصحته. إن من يبيح لنفسه إتلافها بكل وسيلة رخيصة لمجرد أن فيها لذة مزعومة هو إنسان فقد مقومات الإنسانية، انه إنسان يستحق الرثاء.

بعد أن ازداد خطر عادة التدخين لا سيما في صفوف الشباب والمراهقين وطلاب المدارس والجامعات واستفحال خطره على الصحة فقد خصصت هذه الصفحة عن كل ذلك مظهرين بالحقائق والأرقام - لا بالعواطف والانفعالات - الخطر الكامن وراءه ووجوب محاربته على كل مستوى عن طريق التوعية الصحية والحذر من جعل الصحة مطية للشهوات وأداة للمقامرة. فالصحة هي الرصيد الحقيقي لكل دولة يحق لها أن تفتخر بنفسها وبمنجزاتها.

نبذة عن تاريخ التدخين : -

في أوائل القرن السادس عشر ادخل مكتشفوا أمريكا عادة التدخين إلى الحضارة الأوروبية، ومصطلح نيكوتين الذي يتداوله الناس عند التحدث عن التدخين أخذ من اسم جون نيكوت سفير فرنسا في لشبونة والذي دافع عن التبغ وكان يؤكد أن للتدخين فوائد مثل إعادة الوعي وعلاج الكثير من الأمراض.

وحتى منذ هذه البداية لم يترك الموضوع دون مقاومة فقد قام كثيرون بمعارضته وخصوصا (جيمس الأول) في كتابه "مقاومة التبغ" حيث اعتبر التدخين وسيلة هدامة للصحة. أما السيجارة التي يعرفها الناس بشكلها الحالي فقد ظهرت في البرازيل عام 1870م.

من الغريب أن أول إحصائية عن التدخين في الولايات المتحدة الأمريكية ظهرت في عام 1880 وكان تعداد السكان خمسين مليون فقط ثبت أنهم يدخنون 1,3 بليون سيجارة سنويا وحينما ارتفع عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية إلى 204 مليون ارتفع عدد السجائر المدخنة إلى 536 بليون سيجارة سنويا.

من هذا يتضح أن السكان زادوا بنسبة 300% أي أن زيادة السجائر أكثر من زيادة السكان 133 مرة.

ما هي الدوافع التي تحمل الشاب أو المراهق على التدخين؟

هناك عدة عوامل دون أن يكون لأي منها أفضلية أو أهمية خاصة على ما عداها ولكل شاب أو مراهق دوافعه الخاصة التي قد تختلف عن دوافع الآخرين. وأهم هذه الدوافع هي كالآتي:

تساهل الوالدين
عندما ينغمس الأهل في مثل هذه العادات يصير سهلا على الولد أن يعتقد بأن هذه السجائر ليست بهذه الخطورة وإلا لما انغمس أهله وأقاربه فيها وبهذا فإن الأهل يشجعون أبنائهم عن سابق إصرار وتصميم على تدخين.

الرغبة في المغامرة
إن المراهقين يسرهم أن يتعلموا أشياء جديدة وهم يحبون أن يظهروا أمام أترابهم بمظهر المتبجحين العارفين بكل شيء، وهكذا فانهم يجربون أمورا مختلفة في محاولة اكتساب معرفة أشياء عديدة. فيكفي للمراهق أن يجرب السيجارة للمرة الأولى كي يقع في شركها وبالتالي يصبح من السهل عليه أن يتناولها للمرة الثانية وهكذا.
الاقتناع بواسطة الأصدقاء
الكثير من المراهقين يخشون أن يختلفوا عن غيرهم لاعتقادهم أن هذا من شأنه أن يقلل من ترحيب رفاقهم بهم.

توفير السجائر
إن أقرب السجائر تناولا للمراهق هي تلك الموجودة في بيته.

حقائق علمية عن التدخين والأمراض : -

الحقيقة الأولى
إن التدخين يسبب أنواعا عديدة من السرطان -أهمها سرطان الرئة- لقد كان سرطان الرئة مرضا نادرا قبل الثلاثينات حيث كان عدد الإصابات لهذا المرض في الولايات المتحدة الأمريكية يقدر بحوالي 600 إصابة سنويا وقد ارتفع هذا الرقم في سنة 1977م إلى حوالي 85,000 إصابة وليس هناك من شك أن أهم الأسباب التي أدت إلى هذه الزيادة الهائلة في الإصابات هو التدخين.


ما هي البراهين العلمية التي تثبت أن التدخين يسبب سرطان الرئة؟

إن سرطان الرئة مرض نادر جدا بين غير المدخنين

إن نسبة الإصابات تزداد بازدياد عدد السجائر المستهلكة وازدياد مدة التدخين وتقل هذه النسبة تدريجيا عند الإقلاع عن التدخين مما يثبت العلاقة المباشرة بين التدخين وسرطان الرئة

إن لسرطان الرئة أنواع عديدة، وإن زيادة الإصابات هي نتيجة الزيادة التي حصلت في الأنواع التي يسببها التدخين، أما الأنواع الأخرى التي لا علاقة لها بالتدخين فقد بقيت تماما كما كانت قبل عصر "أمراض التبغ"

لقد أظهرت الأبحاث العلمية أن دخان التبغ يسبب أمراضا سرطانية عديدة في أنواع مختلفة من الحيوانات.

إن هذه البراهين لا تترك مجالا للشك بأن التدخين هو من أهم مسببات سرطان الرئة ولكن يجدر بنا أن نوضح أن هناك فرقا كبيرا بين تدخين السيجارة وتدخين الغليون والسيجار، فالسيجارة أكثر خطرا. لقد أثبتت الدراسات أن سرطان الرئة أكثر شيوعا، بالنسبة إلى غير المدخنين، بخمس وعشرين مره بين مدخنين السجائر وبين 8-9 مرات بين مدخني الغليون و 3-5 مرات بين مدخني السيجار إن سرطان الرئة ليس هو السرطان الوحيد الذي يسببه التدخين - فالتدخين يسبب سرطان الشفة (وخصوصا بين مدخني الغليون) وسرطانات الفم بما فيها اللسان، وسرطان الحنجرة. كما أن هناك دراسات تدل على أن التدخين هو أحد مسببات سرطان المريء والمثانة.



ما هي المادة التي تسبب السرطان؟
إنه لمن الصعب التحقق من ماهية هذه المادة. لقد عزل حتى الآن ما يقارب العشرين من هذه المواد التي يمكن أن تسبب السرطان، إلا أن المادة أو المواد التي تسبب سرطان الرئة في الإنسان لم يتم عزلها حتى الآن بشكل قاطع.



الحقيقة الثانية
التدخين هو أهم الأسباب التي تؤدي إلى أمراض الرئة المزمنة وغير السرطانية. إنه لمن الواضح علميا أن التدخين يسبب تغييرات في القصبات الهوائية والرئة تتطور تدريجيا حتى تسبب التهاب القصبات المزمن. يبدأ هذا المرض كسعال بسيط في الصباح لا يعيره المدخن أو حتى الطبيب اهتماما (سعلة سيجارة) ثم تتطور هذه السعلة إلى ضيق النفس والنزلات الصدرية المتكررة والصفير عند التنفس وفي الحالات المتقدمة يصعب على المريض القيام بأي جهد جسدي.

لقد أثبتت دراسات على المراهقين أن أمراض الرئة المزمنة قد تنشأ بعد تدخين 5-10 سجائر في اليوم لمدة عام أو عامين. إن وجود الفلتر ليس ضمانه إذ أن الفلتر الفعال الذي يزيل كل النيكوتين والرماد والزيوت وغيرها من الكيماويات من الدخان لا يمكن لهذا الدخان أن يعبره. زيادة على الأمراض الرئوية المزمنة التي يسببها التدخين فهو يزيد بعض الأمراض الرئوية كالربو مثلا ويجعل إصابة الرشح والتهاب القصبات الحاد أكثر حدة.



الحقيقة الثالثة
التدخين يسبب تقلصا في شرايين القلب وهذا بدوره يسبب الذبحة القلبية فالأبحاث الطبية قد أظهرت بشكل غير قابل للجدل التأثير السيئ للتدخين على القلب وشرايينه. إن هذا الضرر يبدأ من تدخين السيجارة الأولى حتى ولو لم (يبلع) المدخن الدخان إذ أن مادة النيكوتين تذوب في اللعاب وتمتص بواسطة الدم وتسبب تقلصا واضحا في شرايين القلب وباقي شرايين الجسم.

لقد أثبتت الدراسات الطبية على المتطوعين الأصحاء بواسطة تلوين شرايين القلب أن تدخين أقل كمية ممكنة من التبغ يسبب تقلصا مؤقتا في قطر الشريان وأن التدخين المتواصل والمزمن يسبب بالتالي ضيقا في شرايين القلب، لقد دلت دراسة أجريت في الولايات المتحدة لمدة 20 سنة أن التدخين يزيد نسبة الإصابة بنشاف الشرايين بحوالي 200% وتخف هذه النسبة تدريجيا بعد التوقف عن التدخين. يجدر بنا أن نشدد على أن التدخين ليس هو السبب الوحيد لنشاف شرايين القلب - فهناك مسببات أخرى كارتفاع الضغط ووجود زيادة في المواد الدهنية بالدم والاستعداد الوراثي إلا أن التدخين يزيد بشكل واضح خطورة هذه الأسباب. إن الصغار والشباب هم أكثر تأثرا بالتدخين من الكبار إذ أن شرايين قلوبهم تكون (أطرى) وتتقلص بقوة أكثر، هؤلاء هم الذين يجب أن نحميهم من مضار التدخين بسرعة ولكن لسوء الحظ هؤلاء هم الأكثر استعدادا للبدأ بالتدخين لأسباب نفسية ودعائية تركز عليهم، وهم في العادة أقل حذرا واهتماما بصحتهم من الكبار.



الحقيقة الرابعة

التدخين يؤذي الجنين


التدخين مضر جدا بالجنين. لقد أثبتت الدراسات أن النساء الحوامل المدخنات معرضات بنسبة عالية للولادة قبل الأوان وللإجهاض ولولادة الجنين ميتا ولموت الطفل في الأسابيع الأولى بعد الولادة.

كما أظهرت هذه الدراسات بأن تدخين الأم يسبب تقلصا في شرايين الدماغ عند الجنين، فالغاز الموجود في السجائر يمكن أن يعرقل عملية انتقال الأكسجين من الدم إلى الجنين. إذ أن ارتفاع مستوى أول أكسيد الكربون في دماء الأجنة والأطفال المولودين من أمهات مدخنات يضعف من قدرة الدم على نقل الأكسجين (وذلك لأن غاز أول أكسيد الكربون له القابلية والقدرة على الاتحاد بالهيموغلبين وإضعاف قدرة الأكسجين على ذلك). وتفسر الدراسات أن سبب صغر حجم الأطفال المولودين من أمهات مدخنات يعود إلى عرقلة نقل الأكسجين إلى أنسجة الجنين.



الحقيقة الخامسة
التدخين يساعد على الصلع إلى جانب مضار التدخين الكثيرة فقد اكتشف أن له تأثير أيضا على تساقط الشعر، فالنيكوتين يسرع بالصلع الذي يصيب الكثيرين.

اكتشفت إحدى الدراسات أن 75% من الرجال المصابين بالصلع تتراوح أعمارهم بين 21-22 سنة كانوا من المدخنين وأن معظمهم كانوا قد بدؤوا بالتدخين وهم في سن الرابعة عشرة أو الخامسة عشرة. برغم العوامل الوراثية للصلع فإن المدخنين يفقدون شعرهم بأسرع مما يفقده غير المدخنين.

**-**-**-**-**-**-**-**


مدير المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abdu.7olm.org
 
التدخين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلــــم :: صحتك بالدنيا :: المنتدى الصحى-
انتقل الى: